الرئيسية / مناضلون / الرعيل وقدامى المحاربين / سليمان آدم سليمان دقي (أبو محمد )
9

سليمان آدم سليمان دقي (أبو محمد )

 

7

1 2 4 5

 

 

 

 

 

 

  • مواليد هيكوتا 1942 م.
  • درس الابتدائية بهيكوتا ، ثم درس المتوسطة بمدينة أغردات ، والثانوية درس منها سنة واحدة بأسمرا ثم أكملها بمدينة كسلا.
  • عام 1959م التحق للعمل بوزارة القانون والعدل في ظل الحكم الفيدرالي ووقتها كان يرأسها الشيخ عمر حسنو.
  • ثم عمل بالمحكمة الجزئية بمنطقة كيرو في المديرية الغربية.
  • ثم عمل كمسجل بالمحكمة الإقليمية بمدينة تسني و كان يرأسها الشيخ أكد محمد هرودة.
  • مثل كل شباب الوطن في ظل الاحتلال الذين اشتعلت قلوبهم بحب الوطن و وآلمهم المصير الذي إليه يقاد ذاك الوطن ، وجد الشاب أبو محمد نفسه وهو في السابعة عشر من عمره يشارك أنداده و رفاق دراسته المظاهرات.
  • واتته الفرصة و التحق بالعمل النضالي في يناير1960م بحركة تحرير ارتريا في تشكيلة كان يرأسها الشهيد / محمد آدم حاج إدريس و كان المقرر لتلك التشكيلة المناضل/ علي خير ادم .
  • لم يستمر مع حركة تحرير أرتريا كثيرا فبعد فترة قصيرة اتصل به الشهيد عبد الرحمن عثمان شباك و كان يحمل رسالة من الشهيد القائد حامد إدريس عواتي  يطلب فيها الدعم و الالتزام بصفوف جبهة تحرير ارتريا الوليد الجديد آنذاك و قد كان من مهام الشهيد عبدالرحمن شباك اللقاء مع الشباب المتحمس و المؤمن بوجوب الكفاح المسلح وايصال رسالة القائد عواتي لهم و قد اتصل به لمعرفته بحماسه و استعداده للانخراط بالنضال المسلح .

 

  • بعد التحاقه بجبهة التحرير مباشرة قام بتأسيس خلية سرية مكونة من السكرتير / محمد إدريس شنيتي  و الشهيد / عبد الله شقراي و الشهيد / فكي علي إبراهيم و الشهيد/ حامد عمر منتاي و موسي محمد هاشم و عمر خليفة .
  • اخذت تلك الخلية بالتمدد علي شكل خلايا سرية تغطي كل مدن القاش بالتنسيق مع الشهيد / احمد آدم عمر الذي كان يتواجد بمسقط رأسه بمدينة هيكوتا مع رفاقه وهم المناضل / حامد آدم سليمان دقي و الشهيد / جمع محمود هزام و المناضل / محمد علي آدم عمر .
  • بحكم موقع مدينة تسني المحاذي للحدود السودانية كان فرع تسني من أنشط الفروع في ارتريا ، حيث كان لهم  تواصل مع كل الخلايا  بالمدن الارترية و القيادة الثورية بكسلا و المجلس الأعلى و خلية أديس أبابا و كان يتم التواصل معهم جميعا عبر سائقي الشاحنات و هم الشهيد / أبو بكر محمود ضرار و المناضل / محمد عسكر  و المناضل / إبراهيم زينو و الشهيد / طاهر بلال و إدريس حاج عيسي و المناضل محمد علق.
  • كما كانوا يقومون بنقل التقارير السرية و يحملوا لهم المنشورات و كذلك كان يتم نقل بعض الأسلحة و الذخائر و القنابل لداخل المدن الارترية والعاصمة اسمرا وكذلك لأديس أبابا ، و أنهم كانوا يملكون جملين هما وسيلة نقل الرسائل السرية للقيادة الثورية بكسلا وتلقي رسائل التوجيهات من القيادة الثورية و أن المراسلان اللذان كان يقومان بهذه المهمة هما المناضلان  همد حسب ومحمد اسناي ، و قد كانت الخلايا تلعب دور كبير و لها نشاطات كثيرة فقد كانت تزود الجبهة بأموال الاشتراكات و التبرعات و كذلك الاتاوات المفروضة علي كبار التجار و أصحاب المشاريع كما كانت الخلايا ترشد الفدائيين أثناء قيامهم بتنفيذ العمليات الفدائية على العملاء بداخل مدينة تسني ومنطقة القاش عموما و غير ذلك من الأعمال كتوزيع ونقل الأسلحة و المنشورات و تسهيل حركة أعضاء الجبهة.
  • في مطلع عام 1965 تلقى مكالمة هاتفية من مقرر خلية اسمرا و كان يعمل في شركة سكر و أخبره فيها بقدوم شخص مهم إليهم و طلب منه الاهتمام به و إرساله إلي كسلا و كان ذلك الشخص أسياس أفورقي فقام باستقباله في محطة الباصات بتسني و بعد يومين حرر له رسالة للقيادة الثورية لتوجيهه حسب ما طلب مقرر خلية اسمرا و بالفعل تم نقل أسياس الي كسلا عبر الجمال بصحبة المراسلان السابق ذكرهما.
  • في 7/ 3/ 1967 أبلغ أبو محمد من الميجر عبدا لقادر محمد علي بوصول قائمة بأسماء خليتهم و ستحضر مجموعة من رجال المباحث من اسمرا للقبض عليهم لهذا كان عليه و رفاقه مغادرة تسني خفية إلي السودان.
  • وعند وصوله لمدينة كسلا تم دمجه في العمل في نشاط الجبهة بمدينة كسلا ضمن القيادة الثورية ، فتم تكليفه بمهام مساعد رئاسة القيادة الثورية من مارس 1967م حتى أغسطس 1969م .
  • بعد مؤتمر أدوبحا العسكري 1969م أوكلت إليه مهمة العلاقات العامة بين السلطات السودانية بكسلا و جبهة التحرير الأرترية .
  • بعد المؤتمر الوطني الأول عام 1971 أسند إليه مهمة العمل ضمن مكتب الجبهة بالقاهرة .
  • في عام 1974م شغل منصب ممثل جبهة التحرير الأرترية بالقاهرة .
  • في الفترة من (1976 حتى 1980) كلف بمهمة تمثيل الجبهة بليبيا .
  • وفي الفترة من(1980 – 1983) تم توجيهه للعمل ببغداد للعمل كممثل لجبهة التحرير الأرترية بمكتبها هناك.
  • وخلال الفترة من (1983 – 1989 ) كانت العودة إلي القاهرة مرة أخري كممثل لجبهة تحرير ارتريا .
  • في عام 1989 اختير عضو مجلس تشريعي و مسئول الشئون العربية الإسلامية في مكتب العلاقات الخارجية لجبهة التحرير الأرترية. و انتقل لفترة للعمل من الملكة العربية السعودية ( جدة ).
  • خلال الفترة من 1989حتى1992بعد الاتفاق بين الجبهة و قوات التحرير الشعبية تم اختياره ممثل للتنظيم الموحد بمكتب القاهرة .
  • في نوفمبر 2014م في المؤتمر التاسع لجبهة التحرير الأرترية أبدى رغبته هو وآخرون بإعفائهم من كل المهام الرسمية إيمانا منهم أنهم قد أدوا دورهم ورغبة منهم في إتاحة الفرصة للشباب لتبوء المواقع القيادية مع استعدادهم التام برهن خبراتهم و وقتهم لأبناء وطنهم .
  • متزوج وله أربعة من الأبناء الذكور وثمانية من الإناث .

 

 

شاهد أيضاً

أفندي2

حامد إدريس أفندي

  مواليد عام 1945م في مدينة تسنى . درس الأولية والمتوسطة في كسلا وأكمل الثانوية …

Directory Wizard powered by www.polldirectory.net

Watch Dragon ball super