أحمد

أحمد آدم عمر داير

99 أحمد آدم 1 أحمد آدم 3 أحمد آدم 4

 

أحمد آدم 5

 

 

  • مواليد هيكوتا 1940م.
  • درس الابتدائية في هيكوتا والإعدادية في أغردات وذهب للسودان لموصلة دراسته الثانوية فدرس حتى الصف الثاني و الظروف لم تمكنه من إكمالها.
  • عام 1959م التحق بقوة دفاع السودان وحدة الاستخبارات العسكرية وقضى بها ثلاثة سنوات وبعد انتهاء خدمته في ديسمبر عام 1962م رفض التجديد لهذا تم تسريحه.
  • في يناير عام 1963م التحق بجبهة التحرير الارترية وبحكم تخصصه تم توجيهه للعمل بداخل المدن الأرترية ، فعاد لإرتريا ونشط في خلايا الجبهة السرية في منطقة القاش وتحديدا مدينتي تسني و هيكوتا .
  • تم كشف نشاطه من قبل أمن مدينة تسني بعد العملية الفدائية التي نفذت في تسني لاغتيال الميجر عبد القادر فاضطر لمغادرة أرتريا إلى السودان ومن هناك التحق كمقاتل بجيش التحرير الارتري نهاية عام 1963م .
  • شارك في التخطيط للعملية الهجومية الكبيرة و الشهيرة على مركز شرطة هيكوتا التي نفذها القائد آدم محمد حامد (قندفل) وقد غنم فيها جيش التحرير خمسون قطعة سلاح آلي ووقتها كان السلاح شحيحا والكثير من جنود الوحدات العسكرية لم يكونوا مسلحين وقد اكتسبت العملية أهميتها من الجرأة التي نفذت بها والكمية الكبيرة من الأسلحة التي غنمها جيش التحرير منها.
  • عام 1964م تم ابتعاثه إلى الجمهورية العربية السورية لتلقي دورة عسكرية في الدفعة الثانية مع خمسة وستون مناضلا من زملائه منهم المناضل صالح سيد حيوتي ، والشهيدين محمود إبراهيم شكيني وصالح محمد نور كيكيا.
  • بعد عودته من الدورة تم تعيينه مسئولا للاستخبارات العسكرية في المنطقة الأولى التي كانت تختص برصد العدو وتوفير المعلومات الدقيقة لتنفيذ العمليات الفدائية.
  • في عام 1966م أبتعث لجمهورية الصين الشعبية في الدفعة الأولى لتلقي دورة سياسية عسكرية مع أربعة من زملائه هم … الشهيد محمود شكيني ـ أحمد محمد إبراهيم (سكرتير) ـ رمضان محمد نور ـ أسياس أفورقي .
  • بعد عودته من الدورة استلم نفس مسؤوليته السابقة في المنطقة الأولى مسؤول الاستخبارات العسكرية.
  • شارك في مؤتمر أدوبحا العسكري 1969م واختير عضوا في القيادة العامة مسئولا لقسم الاستخبارات العسكرية التابع لمكتب الأمن.

 

  • ذكره المناضل عبد الله إدريس محمد في كتابه “أضواء على تجربة جبهة التحرير الأرترية” وكان يتحدث عن فترة اندلاع الصراع بين فرقاء القيادة العامة فقال ما نصه ” للتاريخ أن عضو القيادة العامة أحمد آدم عمر قد لعب دورا كبيرا وإيجابيا في منع اندلاع القتال وساعده في ذلك زميله محمد أحمد إدريس.

 

  • بعد المؤتمر الوطني الأول لجبهة التحرير الأرترية تم اعتقاله على خلفية صراعات فرقاء القيادة العامة ومكث بالسجن مدة ثلاثة سنوات ونصف تقريبا (فبراير 1972م حتى مايو 1975م).
  • بعد إطلاق سراحه قبيل انعقاد المؤتمر الوطني الثاني مايو 1975م انضم إلى قوات التحرير الشعبية.
  • اختير عضوا في اللجنة التحضيرية للمؤتمر الأول لقوات التحرير الشعبية.
  • في المؤتمر الأول لقوات التحرير الشعبية عام 1977م انتخب عضوا في المجلس المركزي لقوات التحرير الشعبية .
  • عام 1978م تم تكليفه للعمل بمكتب قوات التحرير الشعبية بطرابلس ليبيا إلا أنه لم يمكث به طويلا حيث لم يكمل به السنة .
  • بعد أن دبت الخلافات في صفوف قوات التحرير الشعبية وانقسمت لقسمين أبان حركة اللجنة الثورية 1979م قدم استقالته امتعاضا من الأوضاع.
  • متزوج ولديه من الأبناء: بنت وثلاثة أبناء.
  • توفى إلى رحمة ربه في 16/09/2014م وتمت موارة جثمانه الطاهر الثرى في مدينة الخرطوم.

شاهد أيضاً

علي عثمان رفه 1

علي عثمان رفه

        مواليد أسمرا في أربعينيات القرن الماضي. تلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Directory Wizard powered by www.polldirectory.net

Watch Dragon ball super